تاريخ وفاة جابر بن حيان

تاريخ وفاة جابر بن حيان الذي يعتبر أهم علماء آزاد المسلم ، حيث برع في عدة علوم منها الكيمياء والطب والصيدلة والفلك والهندسة والمعادن وغيرها من العلوم. هذه معلومات مهمة.

من هو جابر بن حيان من ويكيبيديا؟

هو جابر بن حيان بن عبد الله الأزدي عالم جمع بين العلوم الدينية والدنيوية ، والعلوم النظرية والتجريبية ، وفي مقدمتها الكيمياء ، وهو من علماء المسلمين الفارسيين. امتدت حياتها لأكثر من 94 عامًا ، قضى معظمها في السعي وراء العلوم المختلفة ، لكنه تميز عن غيره من العلماء في عصره في علوم الكيمياء ، وقد أضاف إلى هذا العلم جانبه التطبيقي والمعلم.[1]

شاهدي أيضاً: أبرز إنجازات جابر بن حيان

سيرة جابر بن حيان

للعالم المسلم جابر بن حياة سيرة ذاتية رائعة ، حيث كان شغوفًا بطلب العلم. يمكن تلخيص سيرة جابر بن حيان في النقاط التالية:

  • الاسم الحقيقي: جابر بن حيان بن عبدالله الأزدي.
  • اللقب: والد الكيمياء.
  • الميلاد: ولد عام 721 م.
  • مكان الميلاد: الكوفة.
  • القرن الذي وُجدت فيه: القرن الثاني الهجري الموافق للقرن الرابع عشر الميلادي.
  • مكان الوفاة: الكوفة.
  • محل الإقامة: أراضي العراق.
  • دين الاسلام.

تاريخ وفاة جابر بن حيان

توفي جابر بن حيان الأزدي في الكوفة بالعراق عام 815 م الموافق 297 هـ ، ودفن في مدينة الكوفة بعد حياة مليئة بالعلم والتأليف والعلم التجريبي. وبسبب براعته في هذا العلم ، وتجمعه بين الجوانب النظرية والتجارب المعملية ، تأثر بجعفر الصادق ، وخالد بن يزيد بن معاوية ، وفيثاغورس ، ومن خلال اختراعاته استطاع تغيير وجه العالم. .

شاهدي أيضاً: ما هو اختراع جابر بن حيان الشهير؟

صفات جابر بن حيان

جمع جابر بن حيان بين صفات طالب العلم ، وصفات العالم ، وصفات المسلم العربي ، فقد كان حريصًا على الوقت ، ومحبًا للعلم ، ومتواضعًا وصادقًا وصادقًا ومجتهدًا وبارعًا في عمله. الشغل. الباحث والمثقف ورجل الدين.

إنجازات جابر بن حيان

قدم جابر بن حيان إسهامات كبيرة ، خاصة في علم الكيمياء ، فهو مكتشف أسرارها ، وهو من قدم إسهامات مبكرة في علم الكيمياء.

  • كان أول من أخضع الكيمياء للتجارب المعملية.
  • كان أول من ركب الماء الذهبي في التاريخ.
  • أسس وقواعد الكيمياء.
  • جابر بن حيان أول من حضر الطبر.
  • قام بتأليف العديد من الكتب التي هي وثائق وموارد في الكيمياء.

ولادة جابر بن حيان

نشأ جابر بن حيان في بلدة طوس في بلاد فارس ، والتي تعمل حاليًا في إيران. اشتهر بإصراره في طلب العلم منذ طفولته. حيث كانت الدولة العباسية تشجع العلماء ، إمام النهضة العربية الإسلامية ، فأقام في الكوفة حتى وفاته ، ودفن فيها عام 815 م الموافق 197 م ، وأشهر أساتذته: جعفر الصادق ، خالد. بن يزيد بن معاوية ، وتعلم كتاب نظريات فيثاغورس ، وأشهر تلميذه العالم الإلهي الظهيرة المصرية.

أشهر كتب جابر بن حيان

يمتلك جابر بن حيان العديد من الكتب التي أصبحت فيما بعد مصادر موثوقة ، وكتب معتمدة في علوم الكيمياء ، والتي استفادت منها أوروبا عندما بنت الحضارات الحديثة بعد الثورة الصناعية في القرن الرابع عشر الميلادي. وفيما يلي قائمة بأبرز أعماله:[2]

  • كتاب أسرار الكيمياء.
  • كتاب أساسيات الكيمياء.
  • كتاب الكيمياء كوين.
  • كتاب علوم الجسد.
  • كتاب الرحمة.
  • كتاب الكسب.
  • كتاب الخميرة الصغيرة.
  • كتاب صندوق الحكمة.
  • كتاب الملخص.
  • كتاب السموم ودفع الضرر.
  • كتاب الملكيات العظيم.
  • كتاب الكيمياء الجابري.
  • كتاب فتح رموز ومفاتيح الكنوز.
  • كتاب أسباب المعادن.
  • كتاب الروح المحرض.
  • كتاب نهاية الجنة.
  • كتاب الشعر.
  • كتاب مخزون المعرفة في الصنعة.
  • كتاب نقي في الكيمياء.
  • كتاب الصفات العظيم.
  • كتب الكيمياء التي تزيد عن 100 كتاب.
  • كتاب السبعون رسالة ككتاب الحجارة.
  • كُتبت كتب التصحيح العشرة ، وتحتوي هذه الكتب على أوصاف علماء مثل أرسطو وأفلاطون.
  • تهتم كتب التوازن ، وتلك الكتب بنظرية التوازن في الطبيعة.
  • كتاب نقي.

شاهدي أيضاً: من هو زوج سعاد جابر ويكيبيديا

وفي نهاية المقال سنتعرف على تاريخ وفاة جابر بن حيان وهو 815 ميلادية الموافق لعام 197 وقد تحدثنا عن أبرز مساهماته العلمية وأهم كتاباته وغيرها من المعلومات الواردة في المقالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *